راديو نوا - اذاعة نوى - اذاعة نوى
الرجاء التسجيل في الموقع الجديد للمنتدى على الرابط التالي:
http://swalefnalhelwa.com/vb/

((ســوالفنة الـحـلـوة))
احــــــلـى الســوالــف


راديو نوا - اذاعة نوى - اذاعة نوا - راديو دجلة
 
HomeRegisterLog inتسجيل
تم الانتقال الى الموقع الجديد التالي
http://swalefnalhelwa.com/vb/

 الرجاء التسجيل
رشح نفسك لتكون مشرفا  عدد الضغطات  : 42 Cihan University Group  عدد الضغطات  : 47 كروب جامعة دجلة- اربيل  عدد الضغطات  : 24 دردشة سوالفنة الحلوة  عدد الضغطات  : 80

Share | 
 

 ريكارد أسطورة تدريبيه لن تتكرر

Go down 
AuthorMessage
MoStAfA BaGhDaDy
مشرف متميز
صاحب القسم المميز
مشرف متميز  صاحب القسم المميز
avatar

Male
العمر : 38
عدد المساهمات : 770
وين السكن : بغداد
شنو الشغل : مبرمج كمبيوتر
شلونه المزاج : زين
تاريخ التسجيل : 2009-01-27
التقييم : 1

PostSubject: ريكارد أسطورة تدريبيه لن تتكرر   11/3/2009, 03:31

ريكارد ، قصة إسطورة تدريبية لن تتكرر
ــــــــــــــــــــــــــ

ريكارد ، مدرب الفن الكروي الحديث . معلم رونالدينهو و ديكو و إيتو و بقية الفريق الكتلوني الكبير . مدرب برشلونة الأسبق و قائد دفة " الدريم تيم 2 " . من منا نسي فرانك ؟ من منا نسي هذا المدرب العظيم ؟ ، المدرب الذي جلب الثنائية لبرشلونة موسم 2005/2006 و قدم للعالم أعظم اسطورة " روني " . ودعته جماهير الكامب نو بالصفير و الجعير و بالمناديل البيض مشؤومة السيرة . في موسمه الأخير كان هو ضحية برشلونة الأولى و كان في مرمى وسائل الإعلام الكتلونية " البغيظة " ، حيث لقي منها أنواع الإهانة و التجريح بشخصه . دافع عن لاعبيه الكبار و كان في صفهم إن أخطؤا أو أحسنوا ، و كانت ضريبة هذا هو خروجه من رئاسة الكادر الفني للفريق الكتلوني العملاق . خروجه كان بشكل حزين ، خروج يصف لنا انواع قلة الإحترام و التقدير لهذا الشخص العظيم الذي اعاد لبرشلونة هيبته و عظمته بعد سنين عجاف عاشتها جماهير الكامب نو

ـــــــــــــــــــ
فرانك ريكارد الهولندي الجنسية ذو الأصول الأفريقية . ولد في هولندا يوم 30 / 9 / 1960 . هو حاليا عاطل عن العمل . أول لنقل هو في إستراحة لمحارب عظيم ، إستراحة بعد انواع الذل و المهانة التي وجهت له من قبل جماهير البلوغرانا " الوفية " . بدأ التدريب و بشكل مفاجئ لمنتخب بلاده عام 2002 حيث قاده للدور النصف النهائي ليورو 2002 . ثم من بعد ذلك درب نادي سبارتا روتردام الهولندي قبل ان يستقيل بعد ان لم ينجح في تنفيذ ما يملكه و على تطبيقه على أرض الواقع

كانت نوعا من المفاجئة إذ طلبه نادي برشلونة بقيادة الرئيس الجديد جوان لابورتا الذي عمل على إعادة هيكلة النادي الكتلوني بعد 5 سنوات عجاف من انقطاع دخول البطولات إلى متحف نادي برشلونة في الكامب نو و لكن جوان كان رجلا مختلفا ، عمل في رئاسته بكل إخلاص و وفاء لهذا النادي العظيم ، و كانت ثمرة عمله هو بناء فريق يرهب اكبر فرق اوروبا ، و جعلها ترتجف خوفا عند لقائها للمارد الكتلوني . إختيارات جوان كانت في محلها ، أختياره لمدرب مبتدأ و قليل خبرة ، مدرب في بداية حياته العملية و لكنه اثبت للعالم في غضون اشهر انه مدرب لا مثيل له ، و لم تشهد ملاعب الكرة نسخة له ، لإسلوبه الخاص في تحفيز اللاعبين و في بناء علاقات قويه معهم ، و في تحديث مناهج التكتيك الهجومي الهولندي


أستاذ التكتيك الحديث ، الماجور ريكارد كانت له مسيرة حافلة بألقاب كثيرة تدل على ان هذا الإنسان إستثنائي ، إنسان تعلم كرة القدم و تلقف مفاهيمها على يد أستاذه الكبير يوهان كرويف حيث كان ناشئا في فريق أياكس تحت إمرته ، و الذي عرف بأنه قائد فرق " الدريم تيم 1 "
إنجازات ريكارد مع منتخبه كلاعب هي إحراز كأس امم اوروبا عام 1988 حيث لعب في هذه البطولة في مركز قلب الدفاع أحدى المراكز التي يتقنها الماجور بالإضافة الى مركز الإرتكاز . أما ابرز إنجازاته على صعيد الأندية فهي فوزه بدوري الأبطال مع ميلان مرتين و مع اياكس مرة واحدة عام 1995 على حساب الميلان

ـــــــــــــــــــ

بدايته مع برشلونة كانت كـ " دخوله لغرفة شديدة الظلمة ، دامسة الحلاك " في فريق عمته الفوضى و كثرت فيه العناصر المنتهية الصلاحية ، أمثال " ريزيجر ، أندرسون ، روستو ، كوكو ، أوفرمارس ، كلويفرت " ، فريق يعاني من فراق طويل عن البطولات ، و من ديون أثقلت كاهله . و لكنه كان قوي الإرادة واثق من قدراته الكروية ، مدعما بمساعده تين كات

أول موسم له كان 2003/2004 ، بدأ بداية ظعيفة و بمردود متدني من لاعبيه على الرغم من تواجد عناصر مميزة في تشكيلته منها " تشافي ، بويول ، رونالدينهو " و لكن الفريق أكمل جولة الذهاب و هو في المركز الـ 13 . وقتها كان الفريق يعيش في حالة يرثى لها، لذلك تطلب في هذه الأوقات العصيبة رجل شجاع ، مقدام ، يقود الفريق و يزيل الظلمة الحالكة التي يعيش بها . فعمل على تدعيم الفريق بلاعب كان كالمنشط الذي بث الروح في الفريق ، إنه " إدغار ديفيدز " . تواجد هذا اللاعب ادى إلى تطوير الأدائ التكتيكي لبرشلونة و كان أحد الأسباب في عوده هذا الفريق إلى درب الإنتصارات . فبدأ برشلونة بإكتساح الفرق الواحدة تلو الأخرى و بدون رحمة أو شفقة ، حتى فلنسيا المتصدر المتالق لم يسلم من قوة هذا الفريق ، و حتى البرنابيو و جماهيره لم تستطع كبح جماح هذا الفريق الناشئ ، فريق ريكارد . موسم أظهر فيه فرانك و " شلته " أنهم فريق قادم ، قادم و بقوة لأوروبا و لعظمائها ، قادم لكسر جبروت كل متكبر


بدأ موسم 2004/2005 ، موسم أول لقب لبرشلونة منذ سنين ، موسم التجديد ، موسم التغيير ، موسم عودة برشلونة الحقيقية ، بجلبه لعدد كبير من اللاعبين و بتخلص الفريق من لاعبين أفل نجمهم و كبروا في العمر ، برشلونة جلب عدد من اللاعبين الغير معروفين ، لاعبين يكاد المشجع الكروي ان يعرفهم كـ " إيتو ، جولي ، ديكو ، ماركيز ، بيليتي " . موسم التجديد المطلق . ريكارد كان مصر في هذا الموسم على إعادة برشلونة الحقيقي ، و بالفعل كانت حصيلة الموسم هي الفوز بالبطولة الغالية ، الدوري الإسباني ، تتويج برشلونة كان في ملعب " ليفانتي " التتويج الأول لفريق ريكارد ، في موسم اظهر فيه برشلونة قوته أوروبيا و محليا ، بفوزه على ميلان و تشلسي و ليون و سيلتيك ، اما محليا ، فأكد برشلونة قوته و انتصر على ريال مدريد و على فلنسيا ، و اكد بأنه فريق قادم ، قادم من اجل الإنتصارات و من اجل تقديم كرة القدم الممتعة ، كرة قدم برشلونة

ـــــــــــــــــــ

الموسم التاريخي لبرشلونة و لريكارد ، موسم 2005/2006 ، موسم الثنائية ، موسم سحق فرق اوروبا من كبيرها إلى صغيرها ، ريكارد في هذا الموسم عرف بأنه افضل مدرب في العالم ، لقد كبر إسم الماجور ، و وصل بريقه إلى ابعد البقاع ، عرف بـ " منقذ برشلونة " ، و عرف بأنه البطل الأوحد في كتلونيا . في كتلونيا التي احبت ريكارد كثيرا لأنه اعاد الهيبة لها ، و لكتيبتها ، و لكنها في اخر ايامه انكرت جميله و فضله عليها . في هذا الموسم ريكارد عمل على البقاء على نفس النهج الذي اتبعه في الموسم الماضي ، عمل على تجديد الثقة بمجموعته لأنه كان يثق بأن هذه المجموعة هي مجموعة متكاملة ، فيها المشهور و فيها المجهول ، فيها الإسطورة ، و فيها اللاعب العادي . فريق فيه نجم اوحد ، هو القائد للفريق " رونالدينهو " و فيه الهداف " إيتو " و فيها القائد " بويول " . فريق متكامل و قوي إستطاع الفوز بدوري الأبطال الثانية لبرشلونة منذ 1992 ، في نهائي باريس امام الأرسنال ، ريكارد كان هو المدرب المحنك ، هو من علم فينغر كيف تدار المباريات ، على الرغم من ان برشلونة كان متأخرا في النتيجة حتى الثلث الأخير من المباراة ، إلا انه استطاع قلب الطاولة بتغيير تكتيكي لا يقوم به إلى المدرب المحنك . قام بإدخال لارسون ، و بيليتي على الجهة اليمنى من اجل زعزة دفاعات الأرسنال ، لاعبي الأرسنال كانوا يعتقدون انهم فائزون بالبطولة لا محالة لأنهم كانوا متقدمين للدقائق الأخيرة و لكن ريكارد عرف كيف يقلب الظروف و بإدخاله لبيليتي و لارسون و زيادة الظغط على أطراف الأرسنال المعروفة بظعفها استطاع اختراقها و كان الفضل في ذلك إلى لارسون الذي صنع هدفي النصر

ـــــــــــــــــــ

][ فاصل و نواصل ، لكل جاحد ][

هل تعلم ؟


  • هل تعلم ان ريكارد هو من كشف للعالم مواهب كـ " رونالدينهو ، ميسي ، إنيستا ، بوجان " ؟

  • هل تعلم ان ريكارد هو من طور النظرية الهولندية التي وصفت بـ " الكرة الشاملة " و انه قدم لنا تعريف جديد عن مركز " الإرتكاز المحوري " ؟

  • هل تعلم ان ريكارد أظهر برشلونة الحقيقي ، و اعاده إلى منصات البطولات بـ ثلة من لاعبين غير معروفين من الدوري الفرنسي كـ " رونالدينهو ، جولي ، ماركيز " و من أبناء الماسيا " إنيستا ، فالديس ، جيرارد ، ميسي " ؟

  • هل تعلم ان ريكارد على الرغم من موسمه الأخير المشؤوم ، إلا إنه حسب تصنيف الفيفا هو من ضمن افضل 10 مدربين في العالم ؟

  • هل تعلم ان جوارديولا يطبق طريقة لعب ريكارد بحذافيرها ، و لولا انه كتلوني لكان حاليا أحد اعداء مشجعينا " الكرام " ؟

إعلموا يا أعداء ريكارد ، تعلموا و كفاكم جحودا و قلة وفاء فهذا أعظم مدرب في الألفية الجديدة ، درب برشلونة أفضل و أكثر فريق يقدم كرة قدم ممتعة في تاريخ اللعبة ، إعـــلـــمـــوا !!


بداية نهاية عصر فرانك في برشلونة ، كان في موسم 2006/2007، على الرغم من ان ريكارد اخذ جائزة افضل مدرب في العالم بفارق مريح عن منافسه الدائم " جوزيه مورينهو " . في هذا موسم كان يعتقد فيه الجميع ان برشلونة سيعيد للجميع موسم 2005/ 2006 ، كان الجميع يعتقد ان الفريق في اوج عطائه و بالتدعيمات الجديدة " زامبروتا ، تورام ، جوديونسن " كانت الجماهير تعلق على هذا الفريق كل امالها في موسم اسطوري اخر . و لكن كانت حقيقا بداية نكسة و بداية موسم شديد الصعوبة على برشلونة ، فعلى الرغم من ان الفريق فاز بكأس السوبر الإسباني إلى انه خسر بعدها كأس السوبر الأوروبي امام اشبيليا . و لكن ريكارد عرف كيف يعود إلى سكة الإنتصارات ، في الدوري الفريق قدم مباريات كبيرة و كانت له الغلبة في بدايته و كان المتصدر وحيدا . و لكن النكسة تظاعفت حدتها بعد خسارة برشلونة في نهائي كأس العالم للأندية امام انترناسيونال ، هذه المباراة كانت فعلا بداية السقوط ، وقتها الأمور افلتت من ايدي ريكارد ، حيث دبت المشاكل في الفريق و كثرت الخلافات بين اهم نجمين فيه " رونالدينهو و أيتو " ، ريكارد كان بالحاجة إلى من يكون بصفه ، إلى جماهير تدعمه ، إلى صحافة تقف بصفه ، و لكن كالعادة " إن سقط الجمل كثرت سكاكينه " ، موسم دراماتيكي ، بدأ بصراع قوي بين برشلونة و اشبيليا و انتهى بفوز ريال مدريد بالدوري في الأنفاس الأخيرة

ـــــــــــــــــــ

هنالك من يقول ان خروج تين كات من الكادر الفني كان له الأثر في هبوط مستوى الفريق و انه هو السبب الرئيسي في عودة برشلونة إلى البطولات و ليس ريكارد . انا اقول ان هذا الكلام ظالم في حق ريكارد ، ريكارد عمل و عمل من اجل الفريق و كان له الفضل الأول و الأخير في عودة الفريق إلى مستواه . مثل هذا الهراء غير مقبول بتاتا ، ان تنكر فضل هذا الإنسان العظيم على برشلونة ، فإن هذا هو الجحود بعينه . انا لا انكر دور تين كات في الفريق و انه كان يخلق الجو المناسب في غرفه الملابس ، و لكن الفضل الأكبر كان لريكارد


أخر المواسم ، موسم فراق هذا المدرب ، موسم برشلونة الأسوء تحت امرة الماجور ، موسم شديد الحلكة ، صعب الأيام . 2007/2008 موسم الاحزان ، فيه كان برشلونة في اسوء حالة مر بها الماجور . الفريق كان متخبط ، لا يلوي على شيء ، و اللاعبين كانوا فاقدين للروح . ريكارد بدأ الموسم محاولا فرض الإنظباط على غرفة الملابس لتزايد المشاكل فيها . أقر " النظام الداخلي " للفريق ، نظام اراد به بسط السيطرة على الفريق ، بمساعدة من الكادر الإداري للفريق الذي سخر لريكارد كل الوسائل من اجل إعادة الفريق إلى المنصات مرة اخرى ، ريكارد جلب عدد من اللاعبين اصحاب القيم الكبيرة " هنري ، أبيدال ، ميليتو ، توري " لاعبين كان الفريق يؤمل ان يكونوا تدعيمات مثالية من اجل العودة . كان التعاقد مع هنري من اجل تكوين خط هجومي مرعب رفقة ميسي و إيتو و رونالدينهو ، ريكارد كان مقتنعا بفكرة إستقدام هنري لأنه لاحظ كثرة اصابات إيتو و مدى تأثيرها على الفريق و كان محقا في اختياره لهنري ، فقد اصيب ايتو في بداية الموسم لثلاثة اشهر و هنري كان البديل الأفضل . ميليتو و توري كانا انجح تعاقدين ، و ريكارد احسن اختيارهما ، و خصوصا توري الذي يعتبر حاليا افضل لاعب ارتكاز في العالم ، ريكارد عرف كيف يختار لاعب الإرتكاز ، في هذا المركز عانى برشلونة لمواسم و ريكارد عرف كيف يحل هذه المشكلة . هنالك نجمة مضيئة لريكارد هذا الموسم و هو اظهار الموهبة " بوجان " للعالم و اعتمد عليه كثيرا هذا الموسم و كان حقا احد افضل المواهب في العالم كما فعل ريكارد مع ميسي أفضل لاعب في العالم . في الدوري برشلونة انهى الموسم في المركز الـثالث و اكنت احزن مباراة شاهدنا فيها ريكارد هي مباراة السنتياغو برنابو عندما شاهدنا اللقطات العصيبة التي مر بها ريكارد ، لقطات بكائه ، حقا كانت لقطة تشير إلى مدى حب هذا المدرب لبرشلونة . في دوري الأبطال برشلونة استطاع الوصول لنصف النهائي و لكن ريكارد لم يستطع تخطي المان لصعوبة مواجهة الأخير ، وقتها المان كان الأفضل في اوروبا ، و لكن الماجور استطاع احراج المان و زعيمه فيرجريسون و لكن قلة الفعالية الهجومية حالت دون تأهل البرسا . في هذا الموسم كان الجميع ضد ريكارد ، الجماهير و الصحافة ، الجميع كان يريد التخلص منه ، على الرغم من تمسك الإدارة به ، إلا انها لم تستطع تحمل الضغط الرهيب من المشجعين الذين كانوا يستغلون كل خسارة للفريق من اجل ابداء " وفائهم " للفريق بصفيرهم و بمناديلهم البيض . اثبت لنا الجمهور الكتلوني انه جمهور قليل وفاء ، و منعدم اخلاص ، بإتجاه لاعبين و أساطيره . إنتهى الموسم ، انتهى الموسم الكارثي و كانت اخر أيام ريكارد حزينة و أليمة ، خرج بقرار رسمي من ادارة النادي بإقالته و بتعيين جوارديولا بدلا عنه


من المحزن ان نفارق هذا المدرب الكبير ، فضله فوق رؤوسنا ، حتى و ان خرج ، فهو في قلوبنا ، نحن المشجعين المخلصين القلائل في الوقت الحالي ، نحن نقدر أساطيرنا و دائما نكون إلى جانبهم ، لاننا لا ننسى انهم من رسموا الفرحة على جباهنا . الأجواء لم تكن مناسبة من اجل ان يستمر ريكارد في رئاسة الكادر الفني ، فالجميع كان ضده ، و لو ان الظروف كانت متوفرة له لما قارناه بـ جوزيبي ، لانه من الظلم مقارنه التلميذ بالأستاذ

وداعا ريكارد ، وداعا يا " فارسنا المنقذ " ، يا من اعاد برشلونة الفخر ، برشلونة الممتع و المرهب للجميع ، برشلونة رونالدينهو ، يا من اخرج لنا اساطير تلعموا كرة القدم تحت يدك ، سنفتخر دائما انهم انتموا لهذا الكيان العظيم . انت كذلك يا فرانك ، انت فخر كل برشلونة ، لأنك مدرب قدم حقيقي ، مدرب احب لاعبيه بكل صدق و كان يعرف انه يملك جواهر و ان هذه الجواهر الثمينة هي السبب في خروجه لدفاعه عنها " عن ابنائه " . ريكارد ذو اللأخلاق الحميدة معروف على انه يحب مساعدة الفقراء و المحتاجين في برشلونة دائما

كم اتمنى ان يعود الماجور لتدريب برشلونة ، إنها مجرد امنية اتمناها دائما ، و لكن ما دام لدينا مدرب مثل بيب يجب ان لا نحزن لانه لدينا مدرب ذو مستقبل كبير ، مستقبل كمستقبل ريكارد . جوارديولا هو تلميذ كرويف و ريكارد ، لذلك ريكارد موجود حتى الأن ما دام تلميذه موجود
Back to top Go down
زكــــــــ شان ـــي
مشرف متميز
صاحب الموضوع المميز
مشرف متميز   صاحب الموضوع المميز


Male
العمر : 18
عدد المساهمات : 3614
وين السكن : بالبيت
شنو الشغل : حديقة جبيرة
شلونه المزاج : زوين
تاريخ التسجيل : 2008-11-11
التقييم : 6

PostSubject: Re: ريكارد أسطورة تدريبيه لن تتكرر   11/3/2009, 20:41


شكرا على الموضوع الجميل والشيق
ولكني عندي اختلاف معك في بعض الامور لا انكر ان لريكارد فضل كبير على برشلونا
وانه من اكتشف رونالدينيو وميسي وايتوا وغيرهم
ولكنة كان السبب الرئيسي في تراجع مستوى رونالدينيو الى الان
لابقائة على دكة البدلاء بالرغم من حاجة الفريق له
كما انة كان يلعب بفس الخطة وعلى مدى ثلاث اعوام لم تتغير
فعرفت خطتة وكشفت من قبل كل المدربين في العالم
واستغلت كنقطة ضعف على برشلونا
هذا رايي وكل الاحترام والتقدير لرايك


_________________
تم الانتقال الى الموقع الجديد التالي

منتديات سوالفنة الحلوة
http://swalefnalhelwa.com/vb/

الرجاء التسجيل
تم الانتقال الى الموقع الجديد التالي
http://swalefnalhelwa.com/vb/

الرجاء التسجيل




Back to top Go down
MoStAfA BaGhDaDy
مشرف متميز
صاحب القسم المميز
مشرف متميز  صاحب القسم المميز
avatar

Male
العمر : 38
عدد المساهمات : 770
وين السكن : بغداد
شنو الشغل : مبرمج كمبيوتر
شلونه المزاج : زين
تاريخ التسجيل : 2009-01-27
التقييم : 1

PostSubject: Re: ريكارد أسطورة تدريبيه لن تتكرر   13/3/2009, 17:04

تحياتي ألك أخي بلال على رأيك الكتالوني ,ماكو مدرب بالعالم خالي من الأخطاء, سلامي لكل أعضاء رابطه برشلونه الأسباني

_________________
شيخ المدربين العراقيين (عمو بابا) ستبقى رمزاً من رموز العراق الخالدة

Back to top Go down
 
ريكارد أسطورة تدريبيه لن تتكرر
Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
راديو نوا - اذاعة نوى - اذاعة نوى :: منتديات الرياضة :: منتدى الـكـتـلونـي-
Jump to: